انهيار محمد صبحي أثناء دفن جميل راتب

اضيف بتاريخ : 19/09/2018 الساعة : 1:23:28

عدد المشاهدة : 25

كتب : مني عيد

أصيب الفنان محمد صبحي بانهيار ودخل في حالة بكاء شديد، أثناء دفن الفنان القدير الراحل جميل راتب، حيث إنه الفنان الوحيد الذي صاحب الجثمان حتى وصوله للمقابر بصحبة عائلته فقط، وذلك نظرًا للعلاقة القوية التي جمعت صبحي براتب أثناء تصوير أجزاء المسلسل الشهير "ونيس".

وقد أقيمت صلاة الجنازة على جثمان الفنان القدير الراحل جميل راتب عقب ظهر اليوم، بالجامع الأزهر، وسط حضور ضعيف من الفنانين، حيث لم يحضر سوى الدكتور أشرف زكي، نقيب الممثلين، والفنان مجدي صبحي، والفنانة سلوى محمد علي، والدكتور خالد عبدالجليل، مستشار وزير الثقافة لشئون السينما لرئاسة المركز القومى للسينما، وتم تشييع الجثمان، والتحرك لدفنه في مدافن المجاورين بالدراسة. 

يذكر أن جميل راتب وافته المنية، صباح اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز 92 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، وكانت وصيته الأخيرة قبل الوفاة عدم إقامة عزاء له.

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6937596