المسلمون يحتفلون بالعام الهجري الجديد

اضيف بتاريخ : 11/09/2018 الساعة : 9:11:17

عدد المشاهدة : 23

كتب : ايمان صلاح

يحتفل المسلمون، اليوم الثلاثاء، الموافق 11 من سبتمبر الجاري، الأول من محرم 1440ه، بالذكرى الـ1440 من الهجرة النبوية المشرفة، وذلك احتفاءً بما أقره الخليفة الثاني عمر بن الخطاب من مناسبة هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، كموعدٍ للتقويم الهجري، ووسط تزامن بين التقويمين الهجري والقبطي.

يحتفل المسلمون في الأول من محرم كل عام بذكرى هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم، من مكة إلى المدينة، رفقة الصديق أبي بكر، والتي حدثت في العام 622 للميلاد، والموافقة لـ12 ربيع الأول، حيث وجد الخليفة الثاني للمسلمين عمر بن الخطاب، الحاجة إلى إقرار تقويم يعتمد على توجيهات القرآن، ويرتبط بدورة القمر، خاصة أنه وفقًا لما روي في الأثر الإسلامي أنه بعد مرور 17 عامًا من الهجرة النبوية، ورد خطاب إلى أبي موسي الأشعري مؤرخًا بشهر شعبان، فبعث إلي الخليفة يسأله في أمر التقويم خاصة أن شعبان هذا مجهل بالنسبة لهم أهو من السنة الماضية أم الحالية، فاستشار عمر الصحابة لرفع اللبس، فكان من بينهم من ارتأى اتخاذ ميلاد النبي موعدًا للتقويم الجديد، وذهب البعض منهم إلى وفاة النبي، وذهب آخرون إلى إقرار الهجرة، وكان من بينهم "عثمان بن عفان، وعلى بن أبى طالب" رضى الله عنهما.

واعتمد "عمر" في تأريخه الجديد علي قوله تعالي:" إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرًا في كتاب الله"، وكانت أيام الشهور تتراوح بين 29 و30 يومًا وفق دورة القمر، ليأتي اعتماد التقويم الجديد بعد سنتين ونصف من خلافة "ابن الخطاب"، فى ربيع الأول من عام 16 للهجرة، ليصبح الأول من محرم عام 17 للهجرة بداية التقويم الهجري.

ويشمل التقويم الهجري 12 شهرًا، تتألف من 354 يومًا، هي " محرم، صفر، ربيع الأول، ربيع الثاني، جمادي الأول، جمادي الثاني، رجب، شعبان، رمضان، شوال، ذو القعدة، وذو الحجة"، منها أربعة حرم فيها القتال هي " محرم، رجب، ذو القعدة، وذو الحجة"، وبالرغم من كون أشهر التقويم الهجري اعتمدت ليعمل بها المسلمون إلا أن أسماءها سبقت البعثة النبوية حيث اجتمع العرب من رؤساء القبائل والوفود في موسم الحج عام 412 للميلاد، في وجود كلاب بن مرة الجد الخامس للنبي، لتحديد أسماء جديدة للأشهر يتفق عليها جميع العرب وأهل الجزيرة العربية بعد أن كانت القبائل تسمي الأشهر بأسماء مختلفة، فتوحدوا على تلك الأسماء.

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6842673