"الصحة" تبدأ خطتها لحماية طلاب المدارس من التفشيات الوبائية

اضيف بتاريخ : 10/09/2018 الساعة : 6:39:39

عدد المشاهدة : 30

كتب : احمد داود

بدأت وزارة الصحة والسكان خطتها لتأمين جميع الطلاب طالب ضد الأمراض الوبائية والمعدية مع انطلاق العام الدراسى الجديد يوم 22 ديسمبر المقبل، مؤكدة أنه تم توفير كافة الخدمات الصحية طوال العام من التطعيمات الإجبارية والعلاجات الوقائية من الأمراض الشائعة بين الطلاب بالمدارس.

وأكدت وزارة الصحة والسكان أنه تم توجيه العديد من الفرق الوقائية للمدارس بمراحل التعليم المختلفة للتأكد من سلامة الاشتراطات الصحية التى دفعت بها وزارة التربية والتعليم لتضمن سلامة الطلاب وعدم انتشار الأوبئة والأمراض بينهم وتابعت وزارة الصحة والسكان أنه تم تسليم وزارة التربية والتعليم قوائم بالتعليمات التى يجب اتباعها مع الطلاب ضمانا لحمايتهم.

وقالت وزارة الصحة: إنه تم تجهيز التطعيمات الخاصة بأكثر من 12 مليون طالب وطالبة لحمايتهم من الأمراض الفيروسية مثل طعم الالتهاب السحائى لتلاميذ الصف الأول للحضانة والصف الأول الابتدائى والصف الأول الإعدادى والصف الأول الثانوى، والتطعيم بطعم الثنائى لتلاميذ الصف الثانى الابتدائى والصف الرابع الابتدائى.

وقال الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان إنه تم تشكيل فرق وقائية تكون مهمتها الرصد والكشف المبكر عن الحالات المرضية والمشاكل الصحية الوبائية وتقديم الدعم الكامل لمصابيها لمنع تفشيها، لافتا إلى أنه تم إنشاء غرف طوارئ وقائية بها خط ساخن 105 لتلقى أى شكاوى متعلقة بالأمراض الوبائية بالمدارس، مضيفا أنه مع بداية اليوم الأول للدراسة سيتم رفع درجة الاستعداد القصوى بالمدارس.

وأضاف الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان أنه تم تنشيط مفتشى ومراقبى الأغذية بالجمهورية لمتابعة ومراقبة التغذية المدرسية والمصانع المكلفة بإنتاج الوجبة المدرسية بالمحافظات تمهيدا لتخزينها وتوزيعها على الطلاب، مضيفاً أنه جارى فحص كل المصانع وإعداد تقارير عن أدائها.

وفى ذات السياق قالت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى أنه تم التأكد من جاهزية مستشفيات وعيادات التأمين الصحى سواء بالأدوية أو الكوادر البشرية مع تطبيق الأدلة الإرشادية لعلاج الحالات ومتابعتها وتنفيذ برامج التوعية والتثقيف الصحى للطلاب والمدرسين والمحاضرين والمنسقين بالمنشآت التعليمية المختلفة.

وتابعت: هناك تنسيق مع وزارة التربية والتعليم للإشراف الكامل على أعمال مكافحة العدوى وتطهير قاعات الدراسة مع تطبيق إجراءات مكافحة الأمراض وتقليل الانتشار بنفس الدرجة والكيفية على جميع المنشآت التعليمية الحكومية والخاص، لافتة إلى أنه تم تأمين المخزون الاستراتيجى للأدوية المستخدمة طوال العام بين الطلاب، مؤكدة أنه تم الانتهاء من توفير القوى البشرية بجميع العيادات من الأطباء والتمريض.

وأوضحت الدكتورة سهير عبد العميد رئيس هيئة التامين الصحى أن العام الدراسى الحالى سيشهد تقديم خدمات متميزة للطلاب وبنظام موحد يضمن عدم وجود قوائم انتظار وتقديم الخدمة بشكل عاجل مع صرف العلاج المقرر بالمجان للطلاب، مضيفة أنه سيتم متابعة سداد الاشتراكات حتى نتمكن من أداء الخدمات.

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6842671