مطلوب تكريم : بلد المليون شيف

اضيف بتاريخ : 05/09/2018 الساعة : 12:53:34

عدد المشاهدة : 15

كتب : السيد شحاته

 اطلق هذا المسمى مؤخرا" على قرية أبو مصطفى التابعة لمركز الرياض بمحافظة كفرالشيخ نسبة إلى إشتهار أبنائها بقيادة العمل بمطاعم محافظات بورسعيد والقاهرة ومحافظات القناة بالإضافة إلى محافظات الوجه البحري . 

قرية أبو مصطفى المصدر الأساسي للقيادات الشبابية التي تدير مطاعم الأسماك بأنحاء الجمهورية بمهارة فائقة وأمانة وجدية في العمل ليس له مثيل ، وكان صاحب الفضل في احتلال شباب هذه القرية  لهذه المكانة  

هو الشيف على محمد يونس الذى تمرد على الشهادات العلمية ونحاها جانبا" ورفض الإنصياغ لرغبة عائلية في أن يكون موظفا" حكوميا" وانطلق بحثا" عن العمل الحر فارتمى في أحضان محافظة بورسعيد وتعلم صناعة طبخ الأسماك بكافة أنواعها . 

وبدأ العمل بمهارة فائقة وتدرج في المناصب بدأ من المطبخ والصالة حتى أصبح شيفا" عموميا" للمطعم الرئيسي بمحافظة بورسعيد والذي افتتح له فروع كثيرة بالقاهرة وأصبح أشهر مطاعم الشرق الأوسط وترأس الشيف على قيادة هذه المطاعم  علي مستوى الجمهورية وأصبح اسما" عالميا" له صيت وسمعة تجلب الرواد من كافة أنحاء الوطن العربي 

ولكنه كان وفيا" لأبناء بلدته قرية أبو مصطفى فبدأ بإستقطابهم واحدا" تلو الآخر وعلمهم المهنة بحرفية وجدارة وبدأت الوفود بين الشباب تتوالى حتى صارت قيادات المطاعم بجمهورية مصر العربية تبعا له لهم ولم ينافسهم فيها أحد من أبناء مصر الأمر الذي زرع في نفوس الشباب من أبناء القرية حب المنافسة والإرتقاء والمهنية ، وأصبح كل بيت بالقرية به شاب يقود العمل بمطاعم القاهرة وانصرفوا عن العمل الحكومي محطمين قاعدة  " إن فاتك الميري اتمرغ في ترابه " ولأن اعدادهم صارت يضرب بها المثل فأطلق علي شباب القرية بلد  " المليون شيف " 

يذكر أن القرية يتمتع معظم شبابها بشخصيات استقلالية وليس فيهم عاطل ولا راغب في العمل الحكومي . 

وتوجب علي الدولة تكريم ومكافأة شباب هذه القرية وجعلها نموذجا" لشباب القري الأخرى ورصد هذه الظاهرة وجعلها نموذج للدراسة والبحث .          

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6666432