"الجونة" السينمائي بمصر.. مهرجان يطمح إلى مزاحمة "دبي"

اضيف بتاريخ : 26/07/2018 الساعة : 10:29:00

عدد المشاهدة : 95

كتب : احمد عبد العزيز

تتوجّه أنظار عشّاق وصنّاع السينما إلى المنتجع السياحي بمدينة الغردقة المصرية على ساحل البحر الأحمر، حيث من المنتظر أن تقام فعاليات مهرجان الجونة السينمائي. 

دورة ثانية يرنو القائمون عليها لأن تؤسس لفعالية قادرة على طرح نفسها بديلا لمهرجان دبي الذي تقررت إقامته كل عامين بدلا عن دوراته السنوية في السابق. 

ودعا القائمون على المهرجان المصري متابعي وضيوف مهرجان دبي إلى تغيير وجهتهم إلى المنتجع السياحي الساحر الواقع شرقي البلاد، حيث من المقرر أن تنطلق فعاليات المهرجان يوم 22 سبتمبر/ أيلول المقبل، وتتواصل حتى 27 من الشهر نفسه. 

وبالانتظار، يواصل محترفو صناعة السينما التسجيل في مشاريع الأفلام الروائية والتسجيلية الطويلة في مرحلة التطوير والأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج. 

وقررت إدارة المهرجان فتح باب التسجيل من 2 يوليو/ تموز الجاري، وتتواصل حتى 10 سبتمبر/ أيلول المقبل، بعد أن كانت أعلنت في وقت سابق غلق باب التقديم في 22 يوليو، في محاولة منها لتوسيع المشاركة ودعم المشاريع السينمائية المصرية والعربية، ومساعدتها على إيجاد الدعم الفني والمادي، وفق المنظمين. 

** لفت الأنظار 

وفي الفترة الماضية، حاول المهرجان لفت الأنظار إليه، حيث نظم مؤسسه رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، في 15 مايو/ أيار الماضي، بالتعاون مع مجلة "فارايتي" (أسبوعية أمريكية)، حفل استقبال للفنانين، وذلك على هامش فعاليات مهرجان "كان" السينمائي. 

وجاء ذلك إطار الاستعدادات الخاصة بإطلاق الدورة الثانية لمهرجان الجونة، بمشاركة عدد من نجوم وصناع الأفلام وممثلي وسائل الإعلام. 

وعقب إعلان إدارة مهرجان دبي إلغاء دورته الـ15 المقررة لهذا العام، لم استثمر ساويرس ذلك، ودعا المشاركين بالتظاهرة لحضور مهرجان الجونة. 

وقال، في تغريدة عبر "تويتر"، إنّ "الإمارات تعلن إلغاء مهرجان دبي. تعالوا كلكم الجونة .. أساسا أحنا (نحن) والإمارات واحد، وأنتم أهلنا وإحنا أهلكم .. وإحنا كلنا بنحب بعضنا". 

وفي أبريل/ نيسان الماضي، أعلنت إدارة مهرجان دبي السينمائي إلغاء الدورة الـ15 من المهرجان التي كان مقررا لها أن تقام هذا العام، لإجراء تغييرات "هيكلية"، حسب الموقع الرسمي للمهرجان. 

وعقدت 14 دورة من مهرجان دبي السينمائي، أحدثها كان العام الماضي، وعرض أكثر من ألفين فيلم، بينها 500 عمل سينمائي عربي، كما موّل المهرجان أكثر من 140 فيلما، ومنح 200 جائزة ضمن مسابقة "المهر" المرموقة لصانعي الأفلام العرب الموهوبين. 

أما مهرجان الجونة، فأعلنت إدارته عن مشاركة فيلم "يوم الدين" للمخرج المصري، أبو بكر شوقي، ضمن مسابقته للأفلام الروائية الطويلة في مسابقة دورته الثانية. 

ويتناول الفيلم رحلة الشخصية الرئيسية "بشاي" جامع القمامة، الذي شفي من الجذام (مرض بكتيري)، لكن آثاره ما زالت باقية على جسده. 

وانطلق "بشاي" من "المستعمرة" عقب وفاة زوجته، للبحث عن جذوره يرافقه في رحلة البحث الطفل النوبي اليتيم "أوباما"، لتتواتر الأحداث في سياق محبوك. 

كما يتوقع مطلعون على الشأن السينمائي، مشاركة فيلم "اصطياد الأشباح"، للمخرج الفلسطيني رائد أنضوني، في المهرجان. 

والفيلم حصل، في وقت سابق الشهر الجاري، على جائزة "المنارة الذهبية" لأفضل فيلم من مهرجان "منارات الذهبي" بتونس. 

ولتهنئة طاقمه بالتتويج، أصدر مهرجان الجونة بيانا على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". 

ويحاكي الفيلم قصص عدد من المعتقلين الفلسطينيين يروون تجاربهم بعد خروجهم من المعتقلات الاٍسرائيلية. 

** فعاليات المهرجان 

بحسب إدارة المهرجان، تتألف المنصة السينمائية من مبادرتين هما: "جسر الجونة السينمائي"؛ وهو نقطة لقاء، ومنبر للحوار، ومنتدى لمختلف الأصوات السينمائية، وأيضا جسرا للتواصل بين السينمائيين العرب ونظرائهم الدوليين. 

والمبادرة الثانية تشمل "منطلق الجونة السينمائي"، المعني بدعم مشاريع المخرجين العرب في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج. 

ويحصل المشروع الفائز كأفضل مشروع في مرحلة التطوير، وأفضل فيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج، على شهادة تقدير، وجائزة مالية قدرها 15 ألف دولار لكل منهما. 

وبلغت القيمة الجملية للجوائز التي حصلت عليها المشروعات المتقدمة إلى دورة منطلق الجونة السينمائي، في دورته الأولى، 60 ألف دولار. 

وينتظم المهرجان تحت رعاية ساويرس، بالاشتراك مع شقيقه سميح ساويرس، مؤسس منتجع الجونة والفنانة بشرى. 

وللمهرجان لجنة استشارية تضم مجموعة من الفنانين من مصر وخارجها، بينهم الممثلة المصرية يسرا، والتونسية هند صبري، والمخرج السوري محمد ملص. 

وانتظم المهرجان في دورته الأولى تحت شعار "سينما من أجل الإنسانية"، لمحاربة العنف والإرهاب بالفرح، وفق المنظمين. 

** الدورة الأولى 

شارك في الدورة الأولي التي انتظمت في سبتمبر/ أيلول 2017، عدد من النجوم السينمائيين العرب والعالميين، بينهم الأمريكي فورست، ومواطنه أوليفر ستون، وفانيسيا ويليامز، والمصريين عادل إمام ويسرا، إضافة إلى أكثر من 70 فيلما ممثلا عن 42 دولة. 

وحصدت الفنانة ناديا كوندا جائزة نجمة الجونة لأفضل ممثلة عن مشاركتها في فيلم "Volubilis". 

فيما حصل الفنان دانيال كاتشو (إسباني مكسيكي) عن فيلمه "زاما" على نجمة الجونة لأفضل ممثل. 

وحصد الفيلم المصري "فوتو كوبي" للمخرج تامر عشري، بطولة محمود حميدة وشيرين رضا على نجمة الجونة لأفضل فيلم. 

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6923492