التضامن تناقش مع "اليونيسيف" برامج تنمية الطفولة المبكرة

اضيف بتاريخ : 16/05/2018 الساعة : 5:43:17

عدد المشاهدة : 24

كتب : محمد السباعي

عقدت وزارة التضامن الاجتماعي، صباح أمس الأربعاء، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ورشة عمل تشاورية لتطوير محور الإعلام والدعوة وكسب التأييد الخاص بالبرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة.

وتم خلال الورشة التعرف على مكونات البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة وآليات تنفيذه وأهدافه والنطاق الجغرافي الذي يعمل من خلاله البرنامج. وقد تضمن برنامج عمل الورشة تحليل وعرض أهم مؤشرات تنمية الطفولة المبكرة والمعايير الدولية للتنشئة الإيجابية بالإضافة إلى استعراض النموذج الوطني للتواصل من أجل تغيير السلوكيات المرتبطة بالتنشئة الإيجابية.

وأكدت الدكتورة سحر مشهور مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي للرعاية الاجتماعية أن إجمالي عدد الحضانات المرخصة في مصر يبلغ 14.272 حضانة على مستوى الجمهورية حيث تصل نسبة الحضانات الخاصة إلى 56% و42% حضانات تابعة لجمعيات أهلية، كما أشارت أن نسبة الأطفال الملتحقين بالحضانات 8% فقط ما يؤكد وجود فجوة كبيرة بين عدد الأطفال الملتحقين بالحضانات والعدد الإجمالي للأطفال في المرحلة العمرية من 0-4 سنوات، بالإضافة إلى أن التوزيع الجغرافي للحضانات في مصر لا يتناسب مع الكثافة السكانية.

كما أكدت نصر مشهور أن وزارة التضامن الاجتماعي تسعى لتطوير الخدمات المقدمة داخل الحضانات حيث تم الانتهاء من وضع معايير للجودة تقوم الوزارة من خلالها بتقييم الوضع الحالي لدور الحضانات وتقديم خدمات مميزة للتعليم قبل المدرسي حيث أصبح لدى الوزارة لأول مرة حقيبة منهج وفقًا لمعايير الجودة المحلية التي تؤدي للنمو العقلي والوجداني والنفسي السليم للطفل مع الاهتمام برفع كفاءة العاملين بدور الحضانة.

هذا وتسعى الوزارة إلى التوسع في إنشاء دور الحضانة حيث سيتم تقنين أوضاع 1000 حضانة غير مرخصة وتأسيس 1000 حضانة أخرى جديدة عن طريق الإقراض من بنك ناصر الاجتماعي خلال مدة البرنامج والذي سيستمر لمدة 3 سنوات، بالإضافة إلى استحداث نموذج جديد للحضانات وهي الحضانات المنزلية، إذ تسعى الوزارة إلى إنشاء 500 حضانة منزلية  تدار داخل المنازل  بقيادة الجمعيات الأهلية مما سيعمل على إتاحة حيزًا أوسع من الانتشار، بالإضافة إلى خلق فرص عمل كبيرة للنساء داخل البيوت.

وقد أضافت مشهور أنه لا بد من العمل على زيادة الوعي لدى المجتمع بأهمية دور الحضانة في هذه المرحلة العمرية لإكساب الطفل قدرات ذهنية وحركية ووجدانية مع ضرورة إعطاء أهمية خاصة لسكان المناطق العشوائية لتعديل المفاهيم وتغيير الصورة الذهنية للرأي العام حول أهمية مرحلة الطفولة المبكرة وتأثيرها على النمو العقلي والذهني للطفل، وذلك من خلال تشكيل لجنة وزارية عليا للتنسيق بين الوزارات والهيئات الأخرى المعنية بالطفولة المبكرة برئاسة وزير التضامن الاجتماعي وتنظيم حملات إعلامية مسموعة ومرئية ومواقع تواصل اجتماعي وندوات ولقاءات جماهيرية على المستوى المحلي.

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6414374