االخلافات المالية اجبرت عاطلين بقتل شاب بالإسماعيلية

اضيف بتاريخ : 17/04/2018 الساعة : 7:21:54

عدد المشاهدة : 1

كتب : ناصر صلاح

اعترف المتهمان بقتل شاب بسبب خلافات مالية فى القنطرة غرب بالإسماعيلية أمام جهات التحقيق، بأنهما لم يقصدا قتل المجنى عليه، وأن الشيطان أوهمهما وصور لهما ضرورة التخلص منه لكى يشعروا بالراحة، لأنه دائم مطالبتهم بمبلغ مالى اقترضاه منه منذ فترة.

وأكد المتهم الأول "محمد.أ.ع.س" 33 عاما عاطل، أنه لم يقصد قتله، وأن السلاح النارى كان فى يدى وخرجت الطلقة لتصيب المجنى عليه وتودى بحياته.

وأضاف المتهمان أنهما عقب إصابة المجنى عليه فرا هاربين، وعلما بمقتل الشاب من خلال حديث أهالى القنطرة عن الحادث

وأوضح المتهمان "محمد.أ.ع.س" 33 عاما، و"أحمد.خ.س.س" 20 عاما عاطلين مقيمين أبو طفيلة دائرة مركز القنطرة غرب، بأنهما نادمين على فعلتهما التى صورها الشيطان لهما.

كما استمعت جهات التحقيق إلى أقوال كل من، "محمد.ن.س" 24 عاما سائق توك توك و"محمود.ع.س"29 عاما تاجر ملابس مقيمين دائرة مركز القنطرة غرب، بأنهما ذهبا مع المجنى عليه إلى قرية أبوطفيلة لاستعادة المبلغ الذى أقرضه المجنى عليه للمتهمين، وعندما وصلنا المكان المتفق عليه فوجئنا بنزول المجنى عليه من التوك توك والتوجه نحو المتهمين، وكنا بعيدين عن لقائهم ثم سمعنا صوت إطلاق أعيرة نارية، فتوجهنا نحو صديقنا فوجدناه ملقى على الأرض ومصاب، وهروب المتهمين، فقمنا بحمله فى التوك توك والتوجه به إلى مستشفى القنطرة غرب المركزى لإسعافه، وعندما وصلنا المستشفى فوجئنا بالطبيب يقول لنا إنه جثة هامدة، وعندما سألنا عن سبب إصابته أجبناه بأننا وجدناه مصابا بالقرب من سور مركز شباب القنطرة فأحضرناه لإسعافه.

كانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية بالاشتراك مع فرع البحث الجنائى لشمال الإسماعيلية وضباط مباحث القنطرة غرب،  نجحت فى كشف ملابسات العثور على جثة شاب مصاب بطلق نارى بالجانب الأيسر بالقنطرة غرب بالإسماعيلية، وتوصلت إلى منفذى الجريمة وضبطهما والسلاح المستخدم فى الواقعة.

وكان اللواء محمد على حسين مدير أمن الإسماعيلية، قد تلقى إخطارًا من العميد أحمد عبد العزيز مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد بورود إخطار من العميد إبراهيم صدقى مأمور مركز شرطة القنطرة غرب، بورود إشارة من مستشفى القنطرة غرب المركزى بوصول المجنى "يوسف.ح.م.ع" 23 عاما مقيم دائرة مركز القنطرة غرب برفقة شخصين مصاب بجرح طعنى، ولقى مصرعه متأثرا بإصابته، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 918 لسنة 2018 إدارى مركز القنطرة غرب.

على الفور تم تشكيل فريق بحث بإشراف العميد مدحت منتصر رئيس المباحث الجنائية  وبرئاسة العقيد ياسر عبدالرحيم رئيس فرع البحث الجنائى لشمال الإسماعيلية، ضم الرائد محمد سكر رئيس مباحث مركز القنطرة غرب ومعاونيه النقباء مصطفى صيوح وأحمد عبدالناصر وأحمد عثمان ومحمود خليفة وعادل الرفاعى  معاونو المباحث

أوكل لفريق البحث سرعة كشف غموض الجريمة، والقبض على مرتكبيها وتقديمهم للنيابة العامة ومعرفة الدافع وراء ارتكابها، ودلت تحريات فريق البحث أن وراء ارتكاب الواقعة كل من، المتهم " محمد أ ع"33 عاما والمتهم "  أحمد .خ .س" 20 عاما عاملان مقيمان أبوطفيلة - دائرة المركز، وبعرض مضمون ما جاء بالتحريات على النيابة العامة، قررت ضبط وإحضار المتهمين المتحرى عنهما.

وتمكن فريق البحث من ضبطهما، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات أقرا بارتكاب الواقعة بسبب خلافات مالية بينهم، حيث قام المتهمان باقتراض مبلغ مالى من المجنى عليه منذ فترة، وحدثت مشادة كلامية بينهم لمطالبة المجنى عليه بالمبلغ المالى خاصته، تطورت إلى قيام المتهم الأول بإطلاق عيار نارى على المجنى عليه من بندقية آلية كانت بحوزته أدت إلى إصابته التى أودت بحياته ـــ بإرشادهما تم ضبط السلاح النارى المستخدم فى ارتكاب الواقعة بمسكن المتهم الأول (بندقية آلية  وبداخلها خزينة تحوى 5 طلقات من ذات العيار)، مبلغ مالى  3500 جنيه.

تم التحفظ على المتهمين والمضبوطات وقررت النيابة العامة العامة حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6097716