القصة كاملة لرحلة تعذيب الأم الجاحدة وزوجها لطفلها "يحي"

اضيف بتاريخ : 13/03/2018 الساعة : 11:12:03

عدد المشاهدة : 137

كتب : أحمدداود

تحسنت حالة الطفل يحي صبحي حنفي أحمد ، 3 سنوات ، عقب لقاءه بوالده وبعمته في عناية الأطفال بمستشفى كفر الشيخ العام ، في ظل عناية كبيرة من الأطباء والممرضين بالمستشفى العام .
وبغرفة العناية وجدنا الطفل يحي صبحي يرقد على سرير وبجواره عمته ووالده يداعبه ويطعمه شبسي ويحتضنه ويقبله ، واحياناً يعزف له على الجيتار الذي أهداه له اللواء محمد أبو زيد مدير أمن مستشفى كفر الشيخ العام ، وتبدو على وجه العمه ووالد الطفل علامات القلق على الإصابات التي تُألم الطفل من حين لأخر ،
قال صبحي حنفي أحمد"، 45 سنة ، إنه يقطن بمحافظة الإسكندرية، ومنذ عام ونصف كان يبحث عن نجله يحي عقب انفصاله عن زوجته ، واختفت بصحبه نجله، وفوجئ منذ 10 أيام فقط بزواج طليقته من ابن شقيه ،مؤكداً أنه عرف بما حدث لنجله عندما أبلغه ابن شقيقه بإلقاء القبض على شقيقه رمضان سامي حنفي " زوج طليقته"، لتعديه على نجله بالضرب
وأضاف والد الطفل أنه يتألم كلما شاهد أثار التعذيب على نجله وصراخه من حين لأخر ويحاول مداعبته لينسى الامه ، مشيراً إلى ان نجله اعترف له بأن والدته وزوجها هما من قام بتعذيبه،، مؤكداَ أنه انفصل علن طليقته منذ عام ونصف لخلافات بينهم، وكانا يعيشان في الإسكندرية ، وأنه أنجب يحي بعد زواج دام حوالي 10 سنوات، وبعدها انفصال عنها ،هربت بالطفل للقاهرة وكان عمره عام ونصف، وبحث عنه كثيرا فلم يستطع الوصول لطليقته ليستعيد نجله ، ولم تفلح المساعي مع أقارب طليقته، مؤكداً أنه لن ينسى العام ونصف الذي قضاه مع طفله قبل انفصاله عن طليقته ، فقد كان يهوى النوم على صدره ، ويضع يده على رقبته ، مؤكداً كلما تذكر الموقف انهمر في البكاء تألم لفراق نجله ، وبرغم عودة نجله له بسبب الحادث إلا أنه يحمد الله على ذلك ليعوضه عما أصابه ، مشيرة إلى انه كلما رأى صورة يحي وكان عمره عام ونصف تحسر على ضعفه وعدم الاهتمام به .
وقال والد الطفل ،إنه توجه لقسم أول شرطة كفر الشيخ، وقابله المقدم محمد صادق، رئيس مباحث القسم، فأحسن استقباله ، ثم توجه لنيابة كفر الشيخ ليدلي بأقواله واتهم طليقته، وزوجها ابن شقيقه "" ، بالتعدي على نجله وتعذيبه.
وقال الطفل يحي صبحي ، ماما ضربتني ودلقت على رجلي الماء الساخن ، ورمضان جوزها ضربني وبيعذبني ، وأنا هروح مع بابا هعيش معاه أنا بحب بابا، والضابط اشترى لي جيتار وعربية ولعب كتير .
وقالت أم أحمد ، صاحبة كشك في حي ميت علوان ، إن زوج الأم هو من عذب الطفل وليس والدته، فقد كانت دائمة الشكوى من سوء معاملة زوجها للطفل والتعدي عليه ، مؤكدة أن الحروق التي بقدم الطفل لوضع قدمه في الماء الساخنة تقليداً لوالدته ، فكانت دائما تضع قدميها في الماء ، وأنها خرجت يوم الجمعة الماضية من منزلها يبدو عليها الرعب وحكت لنا ماحدث لنجلها من حرق قدميه ، ويوم الحادث خرجت من المنزل تحمل نجلها وهي تبكي وتتهم زوجها بالتعدي عليه وأنه كان يحاول التخلص منها .
وأكدت أم حماده ، جاره والدة الطفل ، أن والدة الطفل من القاهرة ، ولأنها غريبة عن حي ميت علوان ، فكانت تترد عليها ،وتلاحظ حبها لطفلها ،وكانت دائماً تشتكي من سوء معاملة زوجها له ، وأنها حكت لها يوماً أنها ذات مرة قررت ترك عملها بالكوافير لتعدي أحد المسئولين على الكوافير على نجلاه ، مؤكدة أنها تشك فيما تردد عن تعرض الطفل بالتعذيب على يد والدته ،و أن زوج الام هو من قام بتعذيبه وأنها على استعداد الإدلاء بشهادتها أمام الجهات الرسمية إن طلبوا منها ذلك .
أكد الدكتور محمود طلحة مرسي مدير مستشفى كفر الشيخ العام، أنه تم عمل الإسعافات للطفل، وإيداعه العناية المركزة، وتكفلت المستشفى بعلاجه ومصروفاته، وتغذينه ورعايته، مشيراً إلى أن الطفل جاء مصاباً باضطراب في الوعي وضعف في الدورة الدموية والتنفسية وزرقان شديد في الجسد، وتم إبلاغ رجال الشرطة بالواقعة، مؤكداً أن مباحث كفر الشيخ تابعت حالة الطفل وأخذت أقواله ، وزارته والدته أمس، كما زارته عمته اليوم.
وأضاف طلحه ، أن الطفل يلقى الرعاية الطبية الازمه ، ومازالت أثار الضرب على جسده ، ولكنه في حالة نفسية أفضل من قبل ، مؤكداً أن هناك أطباء متخصصين يتابعون الطفل بالإضافة لأخصائي نفسي يتابع حالة الطفل.
وأضافت الدكتورة سحر جمال ، أخصائية نفسية يلقى الطفل عناية كبيرة منذ احتجازه أمس الأول ، وبدت حالة الطفل مستقرة ولكن كلما استيقظ من نومه عاد للصراخ والبكاء من شدة الألم خاصة من يقترب منه.، وأنه اعترف لها بأن والدته من قامت بتعذيبه وضربه وسكب الماء الساخن على جسده ، مؤكدة أن لحظات التعذيب وتوسل الطفل لوالدته ولزوجها مازالت عالقة في ذهن الطفل ، وأن تلك اللحظات لن ينساها الطفل ، لذا يحتاج لعلاج نفسي مكثف ليعود لطبيعته ، مؤكدة أن الطفل من حين لأخر يبكي كلما تذكر ما حدث له ، مشيرة إلى أن ما حدث للطفل أمر لا يصدقه عقل من أم تجردت من الرحمه وزوج أم لا يكن أي مشاعر بالعطف على الأطفال
تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، يفيد وصول يحي لطفي صبحي 3سنوات ، مقيم بناحية ميت علوان، بمدينة كفر الشيح ، المستشفى العام مصابًا بكدمات وسحجات بالصدر والبطن، ووجود آثار حروق بالقدمين والظهر، وتم حجزه في غرفة عناية الأطفال، لاستكمال العلاج.
وكشفت تحريات المقدم محمد صادق، رئيس مباحث قسم أول كفر الشيح بإشراف العميد محمد عبد الوهاب، رئيس المباحث الجنائية، أن والداته "هـ.ص.م" 29 سنة، عاملة بمحل ملابس مقيمة بميت علوان، وزوجها الحالي "ر.س.ح" 25 سنة، عامل"، نجل شقيق زوجها السابق، وراء تعذيب الطفل وإحداث إصابته، وألقت قوات الامن القبض على الام وزوجها ،وتحرر المحضر 2820 لسنة 2018م، جنح قسم أول كفر الشيخ، وتولت النيابة التحقيق بإشراف المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابات كفر الشيخ، والتي قررت حبس الام وزوجها 4 أيام على ذمة التحقيقات .

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6314166