رسائل " غرام عيسى " من خلف القضبان تثير غضب شباب البحيرة

اضيف بتاريخ : 12/03/2018 الساعة : 8:15:34

عدد المشاهدة : 561

غرام عيسى  أحد فريق برنامج صبايا الخير المتهمين بالتحريض على خطف الأطفال غرام عيسى أحد فريق برنامج صبايا الخير المتهمين بالتحريض على خطف الأطفال

كتب : أمل الجويلى


ينفرد موقع " مصر اليوم " بنشر  رسائل "غرام عيسى" المعدة ببرنامج صبايا
الخير، المتهمة بالتحريض على خطف الاطفال، مع الإعلامية ريهام سعيد وطاقم البرنامج،
لوالدتها واصدقائها من داخل السجن. وطمأنت غرام، والدتها خلال الرسالة واخبرتها انها
في صحة جيدة  وطلبت منها للدعاء واختتمت الرسالة
بأن أملها في ربنا كبير لانها مظلومة. ذلك ما اثار غضب أصدقائها وسادت بينهم  حالة من الحزن والاسي حيث قال الزميل بسام الحبوني
ان  غرام من الشخصيات الجدعة  والجميلة  جدا المخلصة  دايما في شغلها وعملها ،غرام من الشباب اللي طموحها
مش بيقف عند مرحلة معينه لانها تملك ارادة وعزيمة قوية ،وبنأمل ان شاء الله في خروجها
من المحنة الصعبة دي علي خير وترجع أقوي من الاول لأنها تستحق تكون في الاماكن الاولي
دائما في مهمة المتاعب وهي الاعلام والعمل به غرام بريئة، واضافت احدي صديقاتها شروق
الصيرفي قائله جسمى قشعر اول ما شفت الرساله و عنيا دمعت و فضلت ساكتة شوية بقراها
كل شوية ، مش مستوعبة انها مش معايا غرام مظلومه وربنا هيظهر الحق لو بعد حين احنا
هنفضل جنبها ومش هسيبها لحد ما الحق يظهر .والجدير بالذكر ان قال والد المعده غرام
انها أدت عملها بناء على التنسيق مع قيادتها بالبرنامج، والتواصل مع شخص يدعى
"إسلام" وذلك للإبلاغ عن عصابة سرقة الأطفال.  وأشار  إلى
أن "إسلام" أرسل لابنته أرقام بعض أفراد العصابة الذين يقومون ببيع الأطفال،
وقامت غرام بتمثيل أنها ترغب في شراء أطفال هي وزوجها. وطالب بعض أفراد العصابة بمبلغ
كبير مقابل شراء "غرام" أكثر من طفل، وهو الأمر الذي جعلها تلجأ لقيادتها
في العمل للتنسيق والتفاوض مع العصابة، وبعد الاتفاق بينهم أبلغ قيادات البرنامج قسم
الشرطة بتفاصيل الواقعة وبوجود عصابة متخصصة في الأطفال. حيث أمر المستشار إبراهيم
صالح، المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، بإحالة الإعلامية ريهام سعيد
و7 آخرين من بينهم فريق إعداد البرنامج التلفزيونى الذى تقدمه ومنهم غرام، إلى محكمة
جنايات القاهرة، وذلك لاتهامهم جميعا بارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال والاتجار
فى البشر.

 

اضف تعليق













عدد زوار الموقع 6929154