الدين والحياه

تفسير الشعراوي للآيات 110 من سورة الأنعام

{وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ(110)}.

تفسير الشعراوي للآيات 109 من سورة الأنعام

{وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَتْهُمْ آيَةٌ لَيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا جَاءَتْ لَا يُؤْمِنُونَ(109)}.

الشجاعة والقوة.. لمحات من حياة الرسول

الشجاعة كما عرفها ابن القيم: "هي ثبات القلب عند النوازل"، ونبينا صلى الله عليه وسلم كان أشجع الناس على الإطلاق،

تفسير الشعراوي للآيات 108 من سورة الأنعام

{وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(108)}.

تفسير الشعراوي للآيات 107 من سورة الأنعام

{وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ(107)}.

تفسير الشعراوي للآيات 106 من سورة الأنعام

{اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ(106)}.

دعاء النبي في الغزوات

الدعاء يُستنزل به النصر على الأعداء، ويؤدي إلى خذلانهم، وإنزال الرعب في قلوبهم، وقد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم أن

القناعة في السنة النبوية

يكاد أن تكون شكوى الناس من القلق وانتزاع الطمأنينة من قلوبهم من أهم مظاهر الحياة المعاصرة، يعود ذلك لأمور كثيرة من

عدالة الصحابة

اتخذ الطعن في السنة أشكالاً متعددة، وطرقًا متنوعة، فتارة عن طريق الطعن في حجيتها ومكانتها، وتارة عن طريق الطعن في

تفسير الشعراوي للآيات 101 من سورة الأنعام

{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(101)}.












عدد زوار الموقع 6735717